پایان نامه ارشد درمورد أهل البیت

دانلود پایان نامه

الحدیث الثانی: استسقاء ابی طالب و توسله بالنبی 61
النقل الاول: للذهبی و إبن منظور 61
النقل الثانی: للسیوطی 62
الحدیث الثالث: توسل الیهود بالنبی قبل البعثة 63
الحدیث الرابع: توسل الضریر بالنبی 65
النقل الأول: للحاکم النیسابوری و الطبرانی و النسائی و الهیثمی 65
النقل الثانی: لإبن ماجة 66
النقل الثالث: للترمذی 66
الحدیث الخامس: توسل النبی بحق السائلین و ممشاه 69
النقل الاول: للسیوطی 69
النقل الثانی: لأحمد بن حنبل 69
النقل الثالث: لإبن ماجة 69
الحدیث السادس: توسل النبی بنفسه و الأنبیاء 70
النقل الاول: للهیثمی 70
النقل الثانی: للطبرانی 70
النقل الثالث: لمحمود سعید ممدوح 71
الحدیث السابع: توسل رجل بالنبی للدخول علی عثمان 72
الحدیث الثامن: عائشة تأمر بالتوسل بقبر النبی 73
النقل الاول: للمقریزی 73
النقل الثانی: لحسن بن علی السقاف 73
تضعیف الحدیث من قبل الالبانی 76
الحدیث التاسع: التوسل والإستغاثة بالأنبیاء یوم القیامة 77
النقل الاول: لإبن خزیمة 77
النقل الثانی: للبیهقی 77
النقل الثالث: للطبری 77
الحدیث العاشر: التوسل والإستغاثة بالعباد 78
النقل الاول: للهیثمی 78
النقل الثانی: لإبن حجر العسقلانی 78
النقل الثالث: للبیهقی 78
النقل الرابع: للمرداوی الحنبلی 79
الحدیث الحادی عشر: توسل الناس بقبر النبی للإستسقاء 79
النقل الاول: لإبن حجر العسقلانی 79
النقل الثانی: لإبن حجر العسقلانی 80
النقل الثالث: لإبن أبی شیبة 80
النقل الرابع: للبیهقی 80
والحصیلة من كل ما تقدم فی مبحث الروایات 81
الفصل الرابع: مؤیّدات السُّنّة النّبویة 83
المطلب الاول: توسل الصحابة و التابعین 84
توسل الامام علی بن ابی طالب و العباس بقبر النبی 84
توسل عمر بن الخطاب بالعباس بن عبد المطلب 84
توسل عبد الله بن عمر بن الخطاب برسول الله بعد وفاته 88
الطریق الأول: أبو سعید عن عبدالله بن عمرو 88
الطریق الثانی: الهیثم بن حنش 92
توسل الصحابی بلال بن حرث بقبر النبی 95
توسل صفیة بنت عبدالمطلب 108
توسل عقبه بن عامر بقبر النبی لتقریب طریقه 109
توسل عبدالله ابن الزبیر بحرمة الرسول 109
توسل الصحابی ربیعة بن کعب برسول الله 109
المطلب الثانی: توسل ائمه العامه و علمائهم 110
توسل أئمه العامه 110
توسل فقهاء العامه 118
توسل مفسری العامه 125
توسل الغویون واهل الاب من ابناء العامه 126
توسل المورخون من ابناء العامه 127
المطلب الثالث: ما یقوله علماء العامة فی موضوع التوسل 129
المطلب الرابع: القصص التاریخیه الداله علی مشروعیة التوسل 144
قصه الراهبین مع أبی عبد الله الفرحی 144
قصة سفیان الثوری مع المصلی علی النبی وسلم فی الطواف 146
المطلب الخامس: التوسل بالصحابه 147
1-التوسل بأبی أیوب الانصاری 147
2- اهل الشام و توسلهم بأمّ حرام 149
والحصیلة مما تقدم فی مبحث التوسل فی ضوء سیرة المسلمین 150
و الحصیلة من کلّ ما تقدّم من مباحث هذه الرسالة 151
المصادر 152

المقدمة
الحمد لله رب العالمین،بارئ الخلائق اجمعین، باعث الانبیاءوالمرسلین، قاصم الجبارین، مبیر الظالمین، مدرک الهاربین، صریخ المستصرخین، موضع حاجات الطالبین، معتمد المومنین والصلاه والسلام علی اشرف خلقه،ومبلّغي رسالاته، المحمودالاحمد، ابی القاسم محمد، وکما أصلی وأسلم علی امیر المومنین، ویعسوب الدین، وامام المتقین، وقائد الغر المحجلین إلی جنات نعیم، والصلاه والسلام علی البضعة الطاهرة فاطمة الزهراء التی فطم الخلق عن کنه معرفتها، وأزکی الصلاة والسلام علی الامامین الهمامین الحسن والحسین سیدا شباب أهل الجنة، وعلی التسعة المعصومین من ولد الحسین، هائولاء سادتنا وقادتنا وأئمتنا الذین أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهیرا.
وبعد، أن الهجمات العقائدیة التی أوردها أعداء مذهب أهل البیت، کثرت فی زماننا الحالی والمؤسس لهذه الهجمات هو ابن تیمیة(موالید 661ه فی مدینه حران فی الشام)و(المتوفی 728 للهجرة)، من اجل إظهاره بعض العقائد التی تنافی عقائد المسلمین ومنها موضوع التوسل الذی عمل به الصحابه فی حیات رسول الله وبعد رحیله و أیضاً عمل به التابعین ومن تبعهم وعمل بذلک علماء الخاصه والعامه،ومن الواضح أن موضوع التوسل هو من المسلمات لدي كافة المسلمين وقد دلّت علي مشروعيّته الآیات القرآنیّة والسنّة النبويّة، ولو أنّ هناك بعض الإختلافات في كيّفيّته وزمانه ومصاديقه بين المسلمين،ولكن يكفينا اتفاق عموم المسلمين علي مشروعيّة اصل التوسل وأصل التوسل هو أمر مشروع ومتفق عليه بين المسلمين،فالهجمات العقائديّة والشبهات التي يطرحها الوهّابيّة والتهم التي يتهمنا بها أعداء مذهب أهل البيت ،بالنسبة الي موضوع التوسل، وأنّ التوسل هو أمر غير مشروع، كل هذه الموارد صارت سببا علي أنني أبرّر موضوع التوسل عن هذه الأمور وأجعل موضوع رسالتي مشروعيّة التوسل في ضوء القرآن والسنّة، وأن استدل علي مشروعيّة التوسل بالآیات القرآنیّةالتی تثبت مشروعيّة هذا الموضوع وأيضا استدلّ بالأدلّة الروائيّة من السنّة النبويّة الدّالة علي هذه المشروعيّة و اذكر بعض المؤيّدات للسنّة النّبويّة في موضوع التوسل كتوسل الصحابة والتابعين وكل ذلك أذكره من منابع العامّة، وسائل المولي الجليل أن يوفقني لهذا الأمر وأن يجعله ذخيرة لذلك اليوم الذي لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من
أتي الله بقلب سليم واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.
سید جواد الساعدی

الفصل الأول: الکلیات و المفاهیم

المطلب الأول: الکلیات
تعریف المسأله
موضوع التوسل إنما هو من المسلّمات و المعتقدات لدی کافه المسلمین و خاصّهً مذهب التّشیع، و قد اشارت إلیه العدید من الآیات و الروایات الصحیحه و إن اختلف المسلمون فی کیفیته و زمانه و مصادیقه ولکن توحّدت کلمتهم فی مشروعیة أصله، و اصل التوسل هو أمر مشروع متّفقٌ علیه بین المسلمین و فی هذا التحقیق نبذل ُ قصارا جُهدنا علی أن نثبت مشروعیة أصل التوسل بواسطه الایات و الروایات، و أیضاً یکون لنا ردّاًعلمّیاً و استدلالیاً علی بعض الشبهات التی تطرحُها الوهابّیه بالنسبه إلی مسأله التوسّل و سنذکر فی تحقیقنا إضافهً إلی الاستناد بالآیات و الروایات سیرة النبی الأکرم و مؤیدات السُّنّة النبویة الدالة علی مشروعیة التوسل.
السؤال الاصلی
هل یمکن إثبات مشروعیة التوسل و الشّفاعة بواسطة الآیات و السُّنّة النبویة؟
الاسئله الفرعیه
1. ما هو مفهوم التوسل و ما هی أنواع التوسل؟
2. ما هی الایات الدّالة علی مشروعیة التوسل؟
3. ما هی الروایات الدّالة علی مشروعیة التوسل؟
4. هل توجد مؤیدات للسنة النبویة یمکن الإستناد بها علی مشروعیة التوسل؟
الفرضیات
الفرضیة الأصلیة
هناک آیات کثیرة فی القرآن الکریم تثبت مشروعیة التوسل و أیضاً إذا راجعنا إلی منابع العامة و الخاصة نعثر علی الکثیر من الروایات التی ذکرها کبار العلماء فی کتبهم الحدیثیة الدالة علی مشروعیة التوسل التی یکمن الإستدلال بها.
الفرضیات الفرعیة
1. الوسیلة لغة هی عبارة عن ما یتقرّب به إلی الغیر والجمع الوسائل، وسّلت إلی ربی وسیلة، أی عملت عملا أتقرّب إلیه والتوسّل فی الاصطلاح هو قریب جدّا من المعنی اللغوی، بل هو عینه والاختلاف فی تحدید المصادیق التی نصبها الله تعالی للتوسل والتقرّب بها إلیه عزّ وجل، وأما أنواع التوسل، هناك مصادیق كثیرة للتوسل ذكرنا منها تسع موارد للاختصار وهی التوسل بأسماء الله وصفاته، التوسل إلی الله سبحانه وتعالی بالفرائض، التوسل إلی الله سبحانه وتعالی بالقرآن الكریم، التوسل الی الله سبحانه وتعالی بالملائكة المقربین، التوسل ببعض الأعمال الصالحة، التوسل بالنبی الأكرم فی حیاته، التوسل بدعاء النبی فی حیاته، التوسل بدعاء النبی بعد رحیله، التوسل بالصالحین.
2. هناک آیات کثیرة یمکن الإستدلال بها علی مشروعیة التوسل منها آیة 64 سورة النساء، آیة 35 سورة المائدة و آیة 89 سورة البقرة.
3. هناک روایات کثیرة یمکن الإستدلال بها علی مشروعیة التوسل منها حدیث توبة آدم و توسله بالنبی قبل أن یُخلق، توسل الضریر بالنبی، توسل الناس بقبر النبی للإستسقاء و … .
4. هناک مؤیدات کثیرة جدّاً یمکن الإستناد بها، منها توسل الصحابة و التابعین، توسل ائمة العامة و علمائهم، أقوال علماء العامة فی تأیید مشروعیة التوسل و … .
الأهداف
الهدف من التحقیق هو أنّنی شاهدت البعض کتابتاً و شفاهاً یتّهم الشیعه و اتباع مدرسه اهل البیت بالبدع و الخرافات و الشرک وأنّهم یعملون أعمالاً تخالف الشریعه المقدسه و هی غیر مستنده إلی الکتاب و السنّه ویحاول تشویه سمعتهم بکلّّ مالدیه من قوّه و یستخدم فی قبالهم جمیع الوسائل المضلّه لذلک رأیت من الازم أن اتصدّی لهذه التهم و الشبهات التی تطال اتباع مدرسه اهل البیت خصوصاً فی مساله التوسل وأبین أنّ مساله التوسل هی مستنده الی القران و السنه غیر خارجه عنهما فَعمدتُ الی تدوین هذا المبحث بصوره علمیه و استدلالیه راجیاً بذلک بیان الحقائق و دفع الشبهات التی یشنّع بها ضد الشّیعه و اتباع مدرسه اهل البیت و رافعاً الأوهام و التخریصات و مبتعداً عن التعصب و مبتغیاً لاءِدراک الواقع و محترماً الاخرین و بما انّ المصادر المتفق علیها بین المسلمین هی القران و السنه جعلت الاستدلال بهما فی مشروعیة التوسل حتی یکون فی هذا الاسلوب تقریب المذاهب و یکون اسلوباً مبتنیاً علی روح الاخوَّه و المحبّه و الموّده و التآلف و التعاطف.
ضرورة التحقیق
من أجل دفع الهجمات التی أوردتها الوهابیه علی معتقدات الشّیعه خصوصاً مساله التوسل فی أیام حج بیت الله الحرام، و کذلک فی العمره المفرده و أیضاً قولهم بأنّ التوسل هو نوع من الشرک و الکفر ولأنّهم یؤلفون الکتب فی ردّ معتقداتنا کالتوحید و الشرک و الرّد علی التوسل و الشفاعه، لذا رأینا أن التطرُّق الی هذا المبحث و الرد علی معتقدات الوهابیه و اثبات مشروعیة التوسل یکون له أهمّیه و ضروره خاصّه.
بنیة التحقیق
الفصل الاول: تعریف المساله، السوال الاصلی، الاسئله الفرعیه، الفرضیات، الاهداف، ضروره التحقیق بنیه التحقیق، اسلوب التحقیق، التطبیق العملی للتحقیق، موانع التحقیق، حدود التحقیق.
الفصل الثانی: مفهوم و أنواع التوسل
الفصل الثالث: التوسل فی الآیات
الفصل الرابع: التوسل فی الروایات
الفصل الخامس: التوسل فی سیرة المسلمین و فیه مطالب:
المطلب الاول: توسل الصحابه
المطلب الثانی: التوسل فی کلمات و ادعیه اهل البیت
المطلب الثالث: توسل أئمه العامه و علمائهم
المطلب الرابع: ما یقولهُ علماء العامه فی موضوع التوسل
المطلب الخامس: القصص التاریخیه الداله علی مشروعیة التوسل
المطلب السادس: التوسل بلصحابه
اسلوب التحقیق

منهج الإستفاده المکتبیه
التطبیق العملی للتحقیق
التطبیق العلمی للتحیق فی المجال الإعتقادی
التطبیقی العلمی للتحقیق فی المجال الثقافی و الاءِجتماعی
التطبیق العملی للتحقیق فی مجال البحثی
سابقة البحث
إذا تصفّحنا تاریخ المسلمین نری أنَّ مبحث التوسل کان فی عهد النبی و فی بدایه تکوین الاسلام و لذالک کان هذا السئوال یخطُر في اذهان المسلمین آنذاک بأنَّهُ هل یجوز لنا أن نجعل النبی أوسائَر المقربین إلی الله، واسطه لقضاء حوائجنا أم لا؟ لذالک نری أنَّ مسأله التوسل وردت فی کثیر من الآیات و الروایات و من هذا المنطلق عدَّه من متکلمی المسلمین کالشیخ المفید فی اوائل المقالات و الشیخ الطوسی فی تصحیح الاعتقاد و السید المرتضی فی الذخیره و الخاجه نصیر الدین الطوسی فی تجرید الاعتقاد و العلامه الحلّی فی کشف المراد تَطَرّقوا إلی هذا المبحث و کذالک بعدهم العدید من کبار علماء الشیعه تَطَرّقوا أیضاً إلی مساله التوسل عند تدریسهم الاصول الاعتقادیه و الکلامیه.
ونحن فی هذه الرسالة ذكرنا بعض المسائل المستحدثة وبعض الشبهات الجديدة التي يطرحها أعداء أهل البيت ،بالنسبة إلي الآیات الدالة علي مشروعيّة التوسل او الروايات التي تؤيّد مشروعيّة هذا الأمر

این نوشته در پایان نامه ها ارسال شده است. افزودن پیوند یکتا به علاقه‌مندی‌ها.

پاسخی بگذارید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *